التخطي إلى المحتوى

نجح نادى ليفربول الانجليزى فى حسم امر تأهله الى دور المجموعات ببطولة دورى ابطال اوروبا بعدما فاز فى مباراة الاياب من الدورى التمهيدى على ضيفه هوفنهايم الالمانى بأربعة اهداف مقابل هدفين و ذلك على ملعب الانفيلد فى انجلترا . و كان ليفربول قد فاز ذهابا ايضا فى المانيا بهدفين مقابل هدف و ليصبح مجموع المباراتين هو فوز ليفربول (6/3) . و فيما يلى نستعرض معكم احداث المباراة و اهدافها .

تفاصيل مباراة ليفربول و هوفنهايم

ليفربول دخل المباراة بنفس تشكيل مباراة الذهاب حيث اراد المدرب يورجن كلوب الحفاظ على القوام الاساسى و حالة الانسجام بين اللاعبين خصوصا الخط الامامى المكون من صلاح و مانى و فيرمينيو بالاضافة الى لاعب الوسط الهجومى تشان الذى كان احد نجوم تلك المباراة . و مع بداية المباراة حاول صلاح و مانى ان يفتتحوا التسجيل الا ان محاولاتهم لم تأتى بثمارها و جاء الرد سريعا و غريبا من جانب هوفنهايم اذ اضاع جنابرى لاعب هوفنهايم فرصة لا تضيع و المرمى مفتوح امامه .

و مع حلول الدقيقة العاشرة احرز تشان هدفه و هدف ليفربول الاول عندما مرر له مانى الكرة فانطلق و سددها فى اتجاه المرمى فاصدمت بمدافع هوفنهايم و سكنت الشباك معلنة عن افتتاح التسجيل لصالح ليفربول .و بعدها بثمانى دقائق سدد فينالدوم كرة رائعة اصطدمت بالقائم و ارتدت فسددها النجم المصرى محمد صلاح فى الشباك معلنا عن هدف ليفربول الثانى . ثلاثة دقائق فقط بعد هدف ليفربول الثانى كانت كافية لاحراز الهدف الثالث عن طريق تشان الذى استغل عرضية فيرمنيو الساحرة و سدد برأسه فى الشباك معلنا عن هدف ليفربول الثالث .

بعدها لاحظ مدرب هوفنهايم تدهور وضع فريقه و ضرورة اجراء تغيير و هو ما حدث بالفعل عندما خرج المدافع هافارد و تم اشراك المهاجم مارك هوث الذى كان تغييرا مميزا حيث احرز الهدف الاول لفريقه بعد نزوله مباشرة فى الدقيقة 28 عندما باغت دفاع ليفربول و سدد على يمين الحارس فى الشباك معلنا عن هدف فريقه الاول و لينتهى الشوط الاول بتقدم ليفربول بثلاثة اهداف مقابل هدف .

فى الشوط الثانى استمر ليفربول فى سيطرته على مجريات اللعب و تشكيل خطورة هجومية كبيرة على مرمى الفريق الالمانى فحاول فينالدوم احراز الهدف الرابع لفريقه الا ان كرته مرت فوق العارضة . و استمر غياب الدفاع الالمانى الذى كان واصحا عليه التشتت و هو ما نتج عنه خطأ ساذج من قائد الفريق الذى فقد الكرة بشكل غريب امام هندرسون الذى مرر الكرة لفيرمنيو الذى لم يتوانى عن تسجيل الهدف الرابع لفريقه فى الدقيقة 62 . بعدها ادرك هوفنهايم ان عليه فقط تقليص النتيجة و ان الامور قد حسمت لصالح ليفربول فحاول الهجوم على مرمى ليفربول من اجل تقليص الفارق و هو ما تحقق له بالفعل فى الدقيقة 78 عندما سجل كاراماريتش هدف هوفنهايم الثانى برأسية قوية لينتهى الشوط الثانى و المباراة بفوز ليفربول بأربعة اهداف مقابل هدفين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *